أخبار كفربو      sdsdas     

حالة الطقس في كفربو

الاستفتاء

 
ما رأيك بتطوير الموقع؟
 
ضروري
 
ممكن
 
ليس ضروري
 
لا اهتم
   
عدد زوار الموقع

تاريخ البلدة

الكنائس في البلدة (الحلقة الرابعة )

2012-03-31

الأستاذ عماد ابراهيم

سنستعرض الكنائس في البلدة وتاريخها :

1-كنيسة السيدة العذراء :









كنيسة قديمة تجدد بناؤها فأخذت شكلها الحالي عام 1834 ويظهر من خلال هندسة بناء هذه الكنيسة أنها لم تبن دفعة واحدة بل على مراحل متتالية حيث بدأ التوسع بها من الشرق وباتجاه الغرب وهذه كنيسة كفربهم البلدة القديمة التي تركها أهلها وهجروها ونحن نعلم أن هذه الكنيسة كانت عامرة سنة 1763 واذا ما علمنا أن العثمانيين لم يسمحوا في هذه الفترة وقبلها ببناء الكنائس بل سمحوا فقط بأعمال الترميم تبين لنا عراقة هذه الكنيسة , أما اول كاهن على هذه الكنيسة فهو الخوري ( يوسف من بلدة كفربهم ) وفي الاّونة الخيرة ونتيجة لأعمال الترميم والاصلاح التي أجريت للكنيسة عام (1993 ) تم العثور في الهيكل على بعض الأواني الفخارية والتيجان الحجرية لأعمدة قديمة تماثل الأعمدة الرومانية المنتشرة بكثرة في بلادنا وقد تم الكشف عنها وهي ظاهرة الاّن في صحن الهيكل تشهد على قدم هذا المكان










من ايقونات الكنيسة :



وأغتنمها مناسبة لأشير الى أن أعمال الترميم الخيرة في الكنيسة لم تكن كما يتوجب بل استطيع أن أقول : لقدكانت هدما أكثر منها اصلاحا , فحبذا لو أن القائمين على الوقف في هذه البلدة استشاروا أصحاب الدراية والعلم في هذا المجال , أما ما قاموا به وسموه ترميما فهو لعمري شيء يدعو للأسف , فكيف سولت لهؤلاء أنفسهم أن يبلطوا أرض الكنيسة المرصوفة بالحجارة البازلتية القديمة التي هي شاهد أكيد وبرهان دامغ على عراقة وقدم هذه الكنيسة , وكذلك قبة الجرس التي رفعت من حجارة بيضاء جديدة مخالفة في اللون والعمر لحجارة الكنيسة ؟ لقد طمسوا بعملهم هذا تاريخ هذا المقام الأثري الهام فحبذا لو سارع هؤلاء الى التكفير عن خطئهم بازالة الدهان والبلاط وبناء قبة من حجارة قديمة تتناسب مع حجارة الكنيسة وما أكثرها , فهي الى جوار الكنيسة , فالسائح أيها الأحباب لا يأتي الى دمشق مثلا للتجول في شارع أبي رمانة فلديه الكثير بل ما هو أجمل من هذا الشارع في بلاده , انه يأتي ليرى المعالم الأثرية والتاريخية لهذا البلد , هذا وقد حدثني السيد عبد الرزاق زقزوق مدير الاثار في حماه قائلا : ان هذه الكنيسة تعد من أقدم الكنائس في المحافظة وقد عبر عن استغرابه الشديد لعدم تنفيذ مخطط الترميم الصادر عن دائرة الاّثار في حماه .





2- كنيسة القديس جاورجيوس اللابس الظفر :













ويقع الى الغرب من كنيسة السيدة العذراء على بعد 150 مترا تقريبا , يحوي ابهام القديس جاورجيوس اللابس الظفر, ونحن لا نعرف على وجه الدقة متى بني هذا الدير لكنه قديم رممه الخوري لاونديوس عويشق الدمشقي ويقوم فوق رابية واطئة فيه ثلاثة مذابح , احدها باسم القديس جاورجيوس والثاني باسم الأربعين شهيدا والثالث باسم مار ميخائيل .
ونتيجة للبحث المتواصل والاهتمام المتزايد لمعرفة تاريخ هذا الصرح العظيم والهام استطعنا أن نعثر في مكتبة الدير نفسه على مخطوط قديم للانجيل المقدس يرقى الى القرن الثامن عشر تبين لنا بموجبه ان هذا الدير كان قائما في تلك الفترة فقد جاء في هذا المخطوط مايلي : (وقف هذا الانجيل على كنايس السيدة ومار جرجس و ..... ) وقد ذيلت هذه الصفحة من المخطوط بتاريخ النسخ (1763 ) .
ومما تجدر الاشارة اليه أن هذا الدير لم يكن اّنذاك بهذا الحجم بل كان عبارة عن كنيسة صغيرة هدمت مع مرور الزمن فغدت خرابا , وما قام به الكاهن عويشق لم يكن ترميما بالمعنى الصحيح بل لقد قام الدير الحالي على أنقاض الكنيسة القديمة فجرى التوسع بأساساته فأقيم الدير على رقعة من الأرض أكبر بكثير من الرقعة السابقة فكيف تم ذلك ؟
في النصف الثاني من القرن التاسع عشر فكر أهل البلدة ببناء كنيسة كبيرة تتسع لأعدادهم المتزايدة بعد أن ضاقت الكنيسة القديمة الصغيرة بهم , وفي عام 1867 بدأت أعمال البناء في الدير الجديد فكون أهل البلدة جميعا ورشة العمل حتى انتهت المرحلة الأولى من البناء , وبدأت المرحلة الثانية وارتفعت القبة القائمة في وسط السقف ثم قبة الجرس عالية تجسد طموح وقدرات أهل البلدة , وهنا نشير الى أن العمل استمر 6 سنوات حتى أنجز هذا البناء العظيم ففي عام 1872 أخذ الدير شكله الحالي كل هذا والكاهن لاونديوس عويشق مع رعيته لحظة بلحظة حتى كان له ولهم ما أرادوا , ونذكر هنا أن الأرض المحيطة بالدير من الجهة الشمالية وقد كانت سابقا أكبر مما هي عليه الاّن كانت مقبرة القرية وأما البناء الملحق بالدير من غرف وغير ذلك فلم يتزامن بناؤه مع بناء الدير بل جاء لاحقا فتم سنة (1920 ) .









3- كنيسة الأربعين شهيدا :





تقع الى الجنوب من كنيسة السيدة العذراء على بعج 40 متر تقريبا , وهي قديمة مشيدة تحت الأرض لم يجر حتى الاّن كشفها أو البحث في تاريخها , لهذا نجهل تاريخ انشائها ولكن نستطيع أن نقول انها وجدت في عهد منع فيه المؤمنون من اقامة شعائرهم الدينية فمارسوها تحت الأرض خشية البطش والتنكيل وربما كانت هذه الفترة التى قصدناها ترقى الى العهد الروماني لأن الرومان مارسوا مثل هذا البطش والتعذيب للمسيحيين , وعلى كل حال فالكنيسة مقامة تحت الأرض بني فوقها بيت قديم بابه متجه نحو الشرق وعلى يمين الداخل الى هذا البيت توجد فتحة تؤدي الى هذه الكنيسة الصغيرة بعد النزول عدة درجات , واول شيء يواجهك الى اليسار فيها جرن المعمودية المنتصب في الزاوية الجنوبية الغربية وبعض الصور المهترئة للقديسين وكوى عديدة في الجدران .

(يتبع مع باقي الكنائس ) .

فعاليات كفربو

  الصفحة الرئيسية

  منتديات كفربو

  أخبار كفربو

  صدى البلدة

  تاريخ البلدة

  همسات

  صدى الراحلين

  كنسيات

  الوفيات

  مقالات و أراء

  لقاءات و شخصيات

  صور و ذكريات

  دعاية و اعلان

  خطوبة و زواج

  مولود و معمودية

  برقيات تهنئة و تعازي

  نادي أصدقاء البيئة

  نادي المغتربين

  ثقافة و فنون

  رياضة

  مكتبة الفيديو

  أرشيف

  خدماتنا

  اتصل بنا

 
|| || ||
 
  2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع بلدة كفربهم
Powered by ADA4WEB