أخبار كفربو            أخبار كفربو      انطلاق الموقع الرسمي لكاتدرائية النبي إيليا الغيور للروم الأرثوذكس - كفربو       أخبار كفربو      لمتابعة أخر أخبار البلدة اضغط هنا      
 

حالة الطقس في كفربو

الاستفتاء

 
ما رأيك بتطوير الموقع؟
 
ضروري
 
ممكن
 
ليس ضروري
 
لا اهتم
   
عدد زوار الموقع

لقاءات و شخصيات

kfarbou

طوني ناصر

2011-01-08

الحوار الهام مع سيدنا المطران جورج أبو زخم (مطران حمص للروم الأرثوذكس )

الحوار الهام مع سيدنا المطران جورج أبو زخم (مطران حمص للروم الأرثوذكس )





نرحب بسيادة المطران على أرض كفربو التي تكبر بوجودك، فمرحباً بك

1-حبذا لو نتعرف على البطاقة الشخصية ؟ والظروف التي جعلتك أبا' و راعيا' في كنيسة الرب يسوع؟

أولاً أتوجه بشكري العميق لك , ولإتاحة هذه الفرصة لي لكي ألتقي بالأحباء في كفربو , فأنا أفتخر بزيارتي لبلدة كفربو , هذه البلدة التي تتميز بالكثير من الايجابية , إذ يعجبني الحماس الموجود في أهل البلدة و المندفعين دائماً وأبداً لعمل الخير في كل المجالات ...

بطاقتي الشخصية :

جورج فارس أبو زخم , من مواليد قرية عرنة في جبل الشيخ 1947 , ولدت وترعرعت في القرية , وتعلمت الإبتدائية حتى الصف السادس , وكان لوالدي الراحل رغبة في أن يكون أحد أولاده كاهن , فأرسلني والدي لأتمم دراستي في سن /12/ عاماً , حيث أقمت في دير البلمند , وتابعت دراستي الاعدادية والثانوية في البلمند , والتي كانت مبنية على محبة الكنيسة والتضحية .

أود الإشارة لموضوع المحبة المتعلق ببيئيي وبيتي الذي تربيت فيه , حيث كنا منذ الصغر قد أُنشئنا على محبة الكنيسة , وعلى العمل فيها , والإخلاص لها , وأتذكر حين كنت في الصف الأول الابتدائي , كان والدي يشجعني على الصيام حين يقول لي ولإخوتي :
إذا كنتم تستطيعون الصيام فلماذا لا تصومون .

وبالفعل كنا نصوم برغبة ومحبة , وقبل البدء بأي عمل كان والدي يصلي صباحاً ومساءاً وبشكل جماعي , وهذه الأمور قد خلقت عندي بصمة كبيرة , لا أستطيع أن أنساها مدى الحياة , وعلى هذا الأساس اخترت السير في هذا الطريق ...

بالنسبة لدراستي وبعد الانتهاء من الإعدادية والثانوية , بدأت بدراسة اللاهوت التي لا تعتبر دراسة بسيطة , بل تعتبر دراسة علمية لاهوتية صحيحة , وأنهيت دراستي في لبنان 1974 حيث تخرجت من معهد يوحنا الدمشقي في البلمند , وكنت من أوائل الذين تخرجوا من المعهد .

بعد ذلك أُتيحت لي فرصة السفر إلى اليونان , لمتابعة دراستي , حيث تخرجت من هناك بدرجة ماجستير من جامعة تسالونيكي , ثم عدت إلى دمشق .

كنت في تلك الفترة قد اتخذت قراراً , بأن ألتزم بشؤون الكنيسة , بعد أن عشت مخاضاً طويلاً في التفكير , ما بين الزواج و البتولية , وكان ذلك في عام 1977 م , حيث وضع يده صاحب الغبطة المثلث الرحمات البطريك الياس الرابع , ورسمني شماساً , وبعدها بدأت خدمتي في الكنيسة , وفي عام /1980/ نلت درجة الكهنوت وأصبحت كاهناً , وكنت أخدم في ذلك الوقت في دمشق في أبرشية المجد , واستمرت هذه الخدمة حتى عام /1988/ , حيث تم بعد ذلك انتخابي مطراناً مساعداً للبطريكية في دمشق , حتى أصبحت أُسقفاً , وبعد ذلك انتدبني صاحب الغبطة , لأذهب إلى لبنان مرة ثانية , لأكون عميداً لكلية اللاهوت في البلمند عام /1990/ حتى عام /1995/ , حيث كنت أُشرف على كل الذين تخرجوا في تلك الفترة , وهم منتشرون الآن في كل أنحاء الكرسي الأنطاكي , وهذه الفترة أعطتني دفعاً وخبرة كبيرة , وفتحت لي آفاقاً واسعة لكي أعرف أكثر عن مدى العمل الكنسي , وأهمية الخدمة في الكنيسة , التي أعتبرها تاجاً على رأسي .

بعد ذلك عدتُ إلى دمشق لأكون وكيل البطريركية /1995/ حتى عام /1999/ م وفي نفس العام وبعد وفاة المثلث الرحمات , انُتخبت مطراناً لحمص , ولا أزال أخدم في الأبرشية هناك حتى الآن .






لقد أطلت الحديث عن هذا الموضوع , ولكن ما أود أن اشدد عليه أن الموضوع , لا يحتاج إلى الكثير من التفكير , لأن الإنسان عندما ينشأ منذ الصغر تنشئة صحيحة سليمة ولديه رسالة ليحملها بعمقها وبعدها , يصبح مسؤولاً عن عمله أو رسالته ليدافع عنها ...

2- ماهي طبيعة العلاقة بين الأسقف والكهنة في الرعية ؟






مما لاشك فيه , أن طبيعة العلاقة التي تميز الأسقف والكهنة , يجب أن تكون مرتبطة بشكل وثيق , كعلاقة الأب بأبنائه , فإذا كانت العلاقة مبنية على هذا الأساس , ستكون علاقة واضحة ومميزة وجميلة , تتصف بأجمل المواصفات , ويجب أن يكون الأسقف هو النموذج والمثال , الذي يُحتذى به , خاصة مع الكهنة , لأنهم يعتبرون الأسقف قدوة لهم في حياتهم , فإذا بُنيت هكذا , ستكون صحيحة وغير ذلك لا يمكنها الاستمرار .

قد تحدث بعض الإشكالات , وهذا أمر طبيعي , لأن الإنسان معرض دائماً وأبداً لهذه الأمور , ولكن هذه الإشكالات , يجب أن لا تقف حاجزاً أمام العمل الكنسي , وأمام مسيرة التقدم والعطاء , والمطران يجب عليه أن ينقل هذه الصفات بكل أمانة إلى الكهنة , لكي تكون الخدمة التي يقوم بها مبنية على أساس متين وسليم , وهذا يتطلب بنفس الوقت من الكاهن أن يتسلح , وسلاح الكاهن هو إيمانه العميق ومحبته الكبيرة , وإخلاصه في الخدمة , لأنه مدعو لأن يكون أباً وأخاً وخادماً للجميع , وأن يتسلح بالعلم والمعرفة , ليكون حاضراً في كل مكان للمجتمع , ليعطي الصورة الصحيحة عن عمله وكهنوته , وإلا سيكون ضعيفاً ويصبح مشككاً للآخرين , ولهذا السبب بقدر ما يكون الأسقف واعياً ومدركاً للكهنة ومحباً ويشرف على رعايتهم و الاعتناء بهم , بقدر ما تكون العلاقة ناجحة وصحيحة ...

3- لماذا لا تطبع الكنيسة الأرثوذكسية الإنجيل المقدس ,و لماذا تعتمد في ذلك على البروتستانت المرفوضين من الكنيسة ؟

السؤال ليس دقيقاً لهذه الدرجة , والأرثوذكسية لديها الطبعة الخاصة بالإنجيل المقدس , وهو أساسي في حياة الكنيسة , فمؤخراً طُرح طبع الكتاب المقدس في عهديه (القديم والجديد ) باللغة العربية والإنكليزية , ولكن عدم وجود طبعة أرثوذكسية , أعتقد أنه يعود لأسباب , والأسباب خارجة عن إرادة الكنيسة , لأن الظروف كانت صعبة من الناحية العلمية والمعرفية , حيث لم يكن لدينا طبقة من اللاهوتيين الكبار , ليقوموا بهذا العمل , علماً بأن الإنجيل المقدس مطبوع من القرن الحادي عشر باللغة العربية , ونعلم أن الإنجيل قد كُتب باللغات ( اليونانية – العبرية – السريانية ) , حيث قام أحد القساوسة الأمريكيين , الذي كان يعيش في بيروت , وقد كان رئيس الجامعة الأمريكية في بيروت , وهو قد قام بترجمة الكتاب المقدس من الإنكليزية إلى العربية , بالتنسيق مع اللغات الأصلية (اليونانية – العبرية – السريانية ) , و اعتبرت هذه الترجمة مشتركة , لكل الطوائف المسيحية .

وقد جُهزت ترجمة دقيقة أكثر للإنجيل المقدس في الكنيسة الأرثوذكسية , لم يُنشر بشكل واسع , لكنه أصبح في متناول اليد , وسيعوض ذلك النقص الذي كان سابقاً , لأننا أصبحنا اليوم نمتلك على مثقفين لاهوتيين متعمقين , يعرفون اللغات بشكل ممتاز , وهكذا أصبحت الترجمة موجودة حالياً ...


4- ما موقفكم من وحدة الكنيسة في ظل ثورة اتصالات القرن الواحد والعشرين ؟

نرفع صلاتنا إلى الله أن يأتي هذا اليوم الذي نرى فيه الكنيسة في المنطقة , لها موقف واحد , ولها سلطة واحدة , وتقدم شهادة صحيحة لحياتنا المسيحية , وهذا الأمر مرتبط بالضعف البشري من ناحية الوضع السياسي و الاجتماعي و الاقتصادي , وهذا الأمر لم يأتي عن طريق الصدفة , فالموضوع مهيأ له ومُحضر منذ فترة طويلة , والسبب الرئيسي لهذه الانقسامات ليست خلافات لاهوتية , لأنها شكلية وبسيطة , ولكن الخلافات سياسية و اقتصادية وبشرية , نابعة من أطماع بشرية , ونحن في صدد إعادة قراءة اللاهوت مجدداً , لنحاول أن نجد طريقاً للعودة صفاً واحداً , كما علمنا الرب يسوع , فنحن نقول في دستور الإيمان )) نؤمن بكنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية )) , ولذلك نرجو هذا الرجاء , ونأمل أن نصل إلى الوقت الذي تكون فيه الكنيسة واحدة , وشاهداً واحداً لإيماننا ...


5- الشباب حالياً في فترة ضياع في ظل مغريات العصر الحالية ؟ ماهي خطة الكنيسة من أجل حمايتهم من مكايد إبليس ؟






السؤال في غاية الأهمية والصعوبة , ومما لاشك فيه بوجود ضياع كبير كما تقول , وهذا الضياع ناتج عن عدم وعي , وكم كنت أتمنى لو أن الشباب يحاول أن يعود إلى الكنيسة , فالكنيسة تذهب للجميع , وليست بعيدة , ولكن الكنيسة لا تُفرض على أحد , فهي تأتي دائماً وأبداً برسالة سماوية هدفها المحبة و الانفتاح والحوار , و يؤسفني القول بأن هذا الانفتاح الكبير في عصرنا على العالم , من خلال وسائل الإعلام المتعددة , جعلت من الشبيبة في حالة ضياع وفوضى , التي لا تجد لها أية حلول , والكنيسة لديها رسالة , ومن خلال هذه الرسالة ستوصل الشبيبة إلى بر الأمان , فإن رّحب شبابنا بهذه الرسالة سيصل بدون أدنى شك لبر الأمان , وهناك تحديات وتحديات كبيرة جداً , وخارجة عن السيطرة , بسبب الوضع العام , الذي يعيشه الشباب , والعائلة في حالة ضياع , ونحن في الكنيسة نعتمد على العائلة , لأنها النواة الأساسية لبناء مجتمع سليم وصحيح , فنحن نقول في سر الزواج المقدس: )) إن العائلة هي كنيسة صغيرة )) . ولهذا يجب على الأهل أن ينتبهوا أكثر على أبنائهم , فالجميع في موقع مسؤولية عن هذا الموضوع , ولذلك نحتاج لإعادة تكثيف الجهود , ونتعاون لنخلق جواً جديداً , وهذا الجو يجب أن يكون بالمستوى المطلوب للشبيبة , وغير ذلك ستخرج الشبيبة عن طورها أكثر , في ظل هذه المغريات المخيفة الفانية , والبعيدة عن الأخلاقية والروحانية , المسيئة للكرامة الإنسانية , وللحضور الإلهي في المجتمع ...

6- في الكنيسة الكاثوليكية حُدد عمر الأسقف في الخدمة هو /75 عام/ , فلماذا الولاية في الأرثوذكسية للأبد ؟ أليس من حق الشعب أن يكون هناك مدة محددة للمطران على الرعية ؟

أنت تعلم وجميعنا يعلم , أن الأسقف يُنتخب , ويكون للشعب دور في هذا الأمر , وهذا الدور قد يكون مغّيب في بعض الأحيان , ونحن نعاني في هذه المسألة , ولكننا نحاول قدر الإمكان , أن نشارك الشعب في عملية انتخاب الأسقف , وحتى في اختيار الكهنة , ولذلك , فالأمر يحتاج إلى الكثير من التروي , والبحث والتعمق في اختيار الأسقف .
بالنسبة لموضوع تقاعد الأسقف , ليست الكنيسة الكاثوليكية وحدها تطبق هذا النظام , بل الكنيسة الأرثوذكسية طبقت هذا النظام على الأسقف , وحتى على الكاهن , وأعطيك مثلاً في الأبرشية التي أخدم فيها , حيث يوجد لدي ثلاث كهنة متقاعدين والذين تجاوزت أعمارهم /75/ عاماً, ونحن مسؤولين عنهم , وعن حياتهم , وهم متزوجون , ولكن موضوع الأسقف , الذي قد وهب نفسه وحياته , ولا يملك على شيء خاص في حياته , ونحن في الأرثوذكسية لم نصل لمرحلة متقدمة لنقول للأسقف : ((أنت قدمت وتعبت كثيراً , و لك أن ترتاح )), ولكن في الحقيقة إذا كان المفروض قول ذلك , بدون أن نقدم له المسكن, وأبسط مقومات الحياة , ومكان يليق برجل وهب نفسه , وحياته للخدمة , وهذا المكان يجب أن يكون مهيأ من سابق بشكل جيد , وراتب تقاعدي مدى الحياة , يستطيع أن يسد رمق عيشه , ويعيش حياته بكرامة , وحتى لا يكون عالة على المجتمع .

فنحن بحثنا جوانب الموضوع , وطرحنا هذا الموضوع, عندما يصل الأسقف إلى سن /75/ عاماً , ويقدم استقالته أمام المجمع المقدس , بحيث يكون قد تم تأمينه صحياً ومادياً , لأن الرجل حين يكبر , يحتاج للعناية والرعاية الصحية .

في الحقيقة إذا أصبح لدينا مؤسسة ترعى الكاهن والأسقف , أعتقد أننا سنصل لذلك الوقت الذي تصبح فيه الخدمة لعمر /75/ عاماً ...

7- أرجو منك سيدنا أن تعطينا كلمة توجيهية للشباب ، خاصة' أننا في فترة صوم الميلاد ؟



في هذا الموضوع يجب أن أكون جريئاً في الحديث , فنحن كثيراً ما نفرض على رعايانا صوم الميلاد الغير موجود , فصوم الميلاد في الأساس كان للرهبان , ولم يكن للرعية , وأنا مع الذين يرغبون في الصوم , لأن الناس أصبحت تمارس هذه العادة برغبة , وهذا أمر إيجابي , فأنا شخصياً أبارك هذه العادة , وصوم الميلاد ليس قاسياً كصوم الفصح , ولكن المبدأ الأساسي في موضوع الصوم , هو فحص الذات من الداخل , وقبل أن نقول أننا نصوم , يجب أن ندقق في فحص الذات من الداخل , لنتأكد هل نحن جاهزين فعلياً أم لا ؟

السامري حين حمل الجريح , واحتضنه , ليضمد جراحه , ويسعفه . هل نحن سنفعل كما فعل ؟

التضحية ومحبة الآخرين يجب أن لا تكون من باب الشفقة عليه , ولكن من باب , أن تحب هذا الإنسان , لأنه على صورة الله .

هل يوجد لديك استعداد أن تصب على جراحاته الزيت والخل ؟
وأقصد هنا بالزيت،هو الشفاء والبركة , والخل هو التطهير وتنقية النفس .

دائماً يجب أن تفكر بالشيء الأعمق , وكيف تدفعه معنوياً , فصوم الميلاد , هو خلاص الإنسان ,وإذا كان لدينا رغبة لتقبّل ميلاد الخلاص , والإرادة القوية , والرغبة , في التغلب على الضعف البشري , ونعيش بمحبة كمسيحيين , وقتها نكون قد قدّمنا صوم حقيقي فعلي .

فيجب علينا أن نعتمد على كلمة الله , لأن الرب قدّم نفسه , فلنتسلح للرب , وهذه الأمور يجب أن تكون موجودة في الشخص , قبل أن نصوم عن الطعام ....

كلمة أخيرة :






أشكركم من قلبي , وأشكر الموقع الرسمي على إتاحة فرصة الحديث لكل الأحباء في العالم , وأبارك هذا المنبر وهذه الوسيلة التي لا تقتصر على كفربو فحسب بل لكل العالم , وأبارك الرسالة التي تسهرون لأجل إنارتها بكل الوسائل المتاحة , وأتوجه ببطاقة معايدة لكل الأحباء في كفربو والعالم بمناسبة قدوم الميلاد المجيد راجياً من الله أن يعم السلام والمحبة أرجاء كفربو وسورية العظيمة والعالم , وشكرا ...


نشكر سيادة المطران جورج أبوزخم مطران حمص للروم الأرثوذكس الذي أتاح لنا فرصة اللقاء به وإلى سنين عديدة يا سيد ...


Tonenasir@yahoo.com

شكراً لكم وإلى حوارات قادمة ...


(0)

التعليقات

kfarbou

أضف تعليق

kfarbou

الاسم

 

 

البريد الالكتروني

 

 

 

 

BoldItalicizedUnderline Align LeftCenteredAlign Right Horizontal Rule Insert HyperlinkInsert EmailInsert Hyperlink 

   
Smile [:)] Big Smile [:D] Cool [8D] Blush [:I]
Tongue [:P] Evil [}:] Wink [;)] Clown [:o)]
Black Eye [B)] Eight Ball [:8] Frown [:(] Shy [8)]
Shocked [:0] Angry [:(!] Dead [xx(] Sleepy [|)]
Kisses [:X] Approve [:^] Disapprove [:V] Question [:?]

 

  

 

 

 

فعاليات كفربو

  الصفحة الرئيسية

  منتديات كفربو

  أخبار كفربو

  صدى البلدة

  تاريخ البلدة

  همسات

  صدى الراحلين

  كنسيات

  الوفيات

  مقالات و أراء

  لقاءات و شخصيات

  صور و ذكريات

  دعاية و اعلان

  خطوبة و زواج

  مولود و معمودية

  برقيات تهنئة و تعازي

  نادي أصدقاء البيئة

  نادي المغتربين

  ثقافة و فنون

  رياضة

  مكتبة الفيديو

  أرشيف

  خدماتنا

  اتصل بنا

   
 
|| || ||
 
  2012 - 2006 جميع الحقوق محفوظة لموقع بلدة كفربهم
Powered by ADA4WEB