اطلاق موقع رسمي لكات... [ الكاتب : المايسترو رودي - آخر الردود : المايسترو رودي - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 366 ]       »     تكريم الطلاب المتفوق... [ الكاتب : RAWAD MAOUD - آخر الردود : RAWAD MAOUD - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 754 ]       »     قداس أحد العنصرة في ... [ الكاتب : RAWAD MAOUD - آخر الردود : RAWAD MAOUD - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 428 ]       »     سلام من القلب [ الكاتب : Zahra - آخر الردود : Zahra - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 581 ]       »     تطبيق كاتدرائية النب... [ الكاتب : RAWAD MAOUD - آخر الردود : RAWAD MAOUD - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4281 ]       »     كاتدرائية النبي إيلي... [ الكاتب : RAWAD MAOUD - آخر الردود : RAWAD MAOUD - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1131 ]       »     جوجل تعمل على تطوير ... [ الكاتب : RAWAD MAOUD - آخر الردود : RAWAD MAOUD - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1087 ]       »     كيف تصمم شخصيتك كرمو... [ الكاتب : RAWAD MAOUD - آخر الردود : RAWAD MAOUD - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 725 ]       »     كل ما نعرفه حتى اليو... [ الكاتب : RAWAD MAOUD - آخر الردود : RAWAD MAOUD - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2151 ]       »     عودة السلطان أبو ودي... [ الكاتب : RAWAD MAOUD - آخر الردود : RAWAD MAOUD - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »    


الإهداءات


         
العودة   منتديات بلدة كفربهم .......أهلا بكم . > المنتديات العامة > المنتدى العام > أخبــــار عــربيـــــــة وعالـــــميــــة
 

أخبــــار عــربيـــــــة وعالـــــميــــة أخبار متفرقة عربية وحول العالم

إضافة رد إنشاء موضوع جديد
         
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-07-26
رومي الديب رومي الديب غير متواجد حالياً
كفربو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
العمر: 28
المشاركات: 295
قوة السمعة: 10
رومي الديب is on a distinguished road
افتراضي ‏اضطهاد المسيحيين في سوريا

بيروت، لندن ـ الحقيقة (خاص من: إيلي نعمة + التحرير):
يوم الإثنين الماضي، ودون مناسبة، كشف وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني ، وائل أبو فاعور، عن أن ألمانيا وافقت على استقبال خمسة آلاف لاجىء سوري من المقيمين في لبنان. وأوضح أبو فاعور خلال ندوة شبه مغلقة بالقول إن موافقة ألمانية على استقبال هؤلاء جاء بعد اتفاق بين الطرفين، لكنه تجنب الإجابة على سؤال يتعلق بالشروط التي وضعتها ألمانيا لاستقبالهم.

لكن ما رشح اليوم من معلومات من السفارة الألمانية في بيروت ، يكشف الكثير من الطابع الإجرامي متعدد الأطراف الذي يقف وراء هذه الخطوة التي تؤكد ما كانت كشفته"الحقيقة" في آذار/ مارس من العام الماضي استنادا إلى مصدر في أمانة سر البطريركية الأرثوذوكسية في دمشق. فقد تبين أن الخمسة آلاف لاجىء، الذين تحدث عنهم أبو فاعور، جميعهم من المسيحيين، لاسيما من منطقة حمص وحلب وحوران. وبحسب مصدر قنصلي في السفارة الألمانية في بيروت، فإن وزارة الداخلية الألمانية اتخذت قرارا بقبول أي سوري للهجرة إلى ألمانيا شريطة أن يكون من أبناء الطائفة المسيحية، وقد تلقت السفارة تعميما بذلك من خلال وزارة الخارجية في برلين. وقد اشترطت الوزارة أن يرفق المتقدم بطلب هجرة وثيقة كنسية تثبت أنه من رعايا إحدى الكنائس السورية، سواء منها الأرثوذوكسية أو الكاثوليكية أو البروتستانتية، وهو أمر لا سابق له في تاريخ التقاليد القنصلية!

مصادر متابعة للقضية في بيروت، قالت لـ"الحقيقة" إن النقاشات بشأن تهجير المسيحيين السوريين بدأت منذ ما قبل إغلاق البعثات الأوربية في دمشق، واستمرت بعد أن أصبحت سفارات الدول الأوربية في عواصم الدول المجاورة هي المعنية بمتابعة الأعمال القنصلية للسوريين. وبالنظر لأن الأغلبية الساحقة من المسيحيين الذين هجرتهم العصابات الإسلامية المسلحة من حلب وحمص وحوران، توجهوا إلى لبنان، باستثناء الأرمن الذين توجه أغلبهم إلى أرمينيا، فقد أصبحت السفارات الأوربية في بيروت هي المعنية بالقضية. وتضيف تلك المصادر القول إن شخصيات لبنانية من "تيار المستقبل" و"القوات اللبنانية" ،فضلا عن وليد جنبلاط شخصيا، وبالتنسيق مع جورج صبرة وميشيل كيلو ومسيحيين آخرين من قيادتي "الائتلاف" و"المجلس الوطني" وقوى سورية معارضة أخرى، تابعت النقاش بهذا الأمر من سفارات ألمانيا وفرنسا والسويد، ودول أوربية أخرى مثل هولندة. كما وجرت متابعة القضية مع وزارات خارجية تلك البلدان مباشرة ، لاسيما باريس وبرلين. وقد وافقت تلك البلدان في النهاية على طلبات المعارضة السورية في استقبال المسيحيين السوريين واستثنائهم من أي شرط من الشروط المقيدة للهجرة. لكن موافقة الحكومة الألمانية على استقبال خمسة آلاف لاجىء سوري من المسيحيين دفعة واحدة، هو ما أظهر الأمر وكأنه "حدث جديد". وقال مصدر متابع في بيروت" القضية تجري بهدوء منذ العام الماضي، ولولا تصريح وائل أبو فاعور ، لما كان أحد انتبه إليها".

وكانت "الحقيقة" كشفت في آذار / مارس العام الماضي ، نقلا عن مصدر في أمانة سر البطريركية الأرثوذوكسية في دمشق، عن مواجهة ساخنة جرت بين البطريرك الراحل هزيم ، والبطريرك زكا الأول عيواص، من جهة، وسفراء أوربيين من جهة أخرى( قبل إغلاق السفارات الأوربية في دمشق)، على خلفية اكتشاف البطاركة مخططا فرنسيا وأوربيا لتهجير المسيحيين السوريين.

وتعيد الحقيقة" هنا نشر التقرير الذي كانت نشرته بهذه الصدد في 23 آذار/مارس الماضي:

مصدر كنسي يكشف لـ"الحقيقة"عن مواجهة ساخنة بين البطريركيات السورية والسفارات الأوربية بدمشق

آذار 2012 03:03 عدد القراءات 8902

الحكومة الفرنسية طلبت من سفارتها إعطاء تأشيرات "فيزا" لجميع المسيحيين بهدف تهجيرهم ، والبطريركيات طلبت من الدولة منع المسيحيين من السفر والامتناع عن منحهم تأشيرات خروج

دمشق ، باريس ـ الحقيقة ( خاص): كشف مصدر واسع الاطلاع في البطريركية الأرثوذوكسية في سوريا عن مواجهة ساخنة بين البطاركة السوريين من جهة ، لاسيما البطريرك أغناطيوس الرابع هزيم وأغناطيوس زكا الأول عيواص، والسفارات الأوربية في دمشق ، لاسيما منها السفارة الفرنسية، من جهة ثانية ، على خلفية اكتشافهم"مخططا فرنسيا وأوربيا لتفريغ سوريا من مسيحييها". وقال المصدر في حديث مع "الحقيقة" عبر البريد الإلكتروني من البطريركية الأرثوذكسية بدمشق إن القضية بدأت الشهر الماضي حين اكتشف البطاركة أن وزارة الخارجية الفرنسية ، ومعها وزارات الخارجية الكندية والسويدية والألمانية، أعطت سفاراتها في دمشق توجيهات بـ"منح أي سوري من الطائفة المسيحية تأشيرة ( فيزا) فورا وبمجرد تقديمه طلبا إلى هذه السفارات ، ودون الحاجة إلى تقديم أية ضمانات أو مستندات تشير إلى أنه سيعود إلى سوريا فور انتهاء مدة الفيزا كما جرت العادة". وبالتزامن مع ذلك ، يتابع المصدر القول، قامت وزارات الخارجية الأربع بالاتصال مع رعايا الأبرشيات والمطرانيات السورية في بلدانها (السويد وفرنسا وألمانيا وكندا) وطلبت منهم إعداد قوائم بأقربائهم ورعايا كنائسهم في سوريا ممن يريدون مغادرتهم بلدهم ، لكي تقوم السفارات بالاتصال بهم لمنحهم تأشيرة "فيزا مفتوحة" ، أو الطلب منهم مراجعة هذه السفارات للحصول على مثل هذه الفيزا في الحال.

وإلى ذلك، يتابع المصدر، عمدت الحكومة السويدية مؤخرا إلى إصدار قرار رسمي يقضي بـ" إعطاء كل مواطن سوري تأشيرة ( فيزا) مفتوحة فور تقدمه بطلب إلى السفارة السويدية في دمشق ، لكنها أرفقت القرار بتوجيهات سرية إلى السفارة لم يعلن عنها ، تطلب من القسم القنصلي في السفارة عدم تطبيق القرار إلا على المواطنين الذين يصطحبون معهم وثيقة من إحدى الكنائس السورية تثبت أن مقدم الطلب مسيحي . وهو ما يعني أن القرار يهدف إلى تشجيع المسيحيين إلى مغادرة سوريا ، وليس منح أي مواطن سوري ، بغض النظر عن انتمائه الديني ، مثل هذه التأشيرة بسبب الظروف التي تعيشها سوريا". وقال المصدر " إن الكنائس السورية اطلعت على عشرات الإفادات لمواطنين سوريين راجعوا السفارة السويدية بناء على قرار الحكومة السويدية ، لكنهم فوجئوا بأن القنصلية طلبت منهم شهادة كنسية ، وهو ما ليس منصوصا عليه في القرار المذكور"!

إضافة لذلك ، أظهرت التحقيقات والاتصالات التي أجراها البطاركة أن هذه الدول ، وبشكل خاص فرنسا ، تريد تفريغ سوريا من مسيحييها "باتفاق مع عدد من الدول التي ترعي المنظمات الإسلامية الإرهابية في سوريا ، لاسيما السعودية وقطر". وهو ما دعا هذه البطريركيات إلى المبادرة إلى الاتصال مع السفارات الأوربية في دمشق والطلب منها " بشكل صريح ، وبلهجة قاسية ، التوقف عن هذا العمل القذر فورا". ويؤكد المصدر أن المواجهة الأكثر سخونة كانت عبر اتصال هاتفي بين البطريرك أغناطيوس الرابع هزيم ، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذوكس ، والسفير الفرنسي بدمشق إيريك شوفالييه قبل مغادرة هذا الأخير دمشق في السابع من الشهر الجاري بيومين ، حيث سمع السفير " كلاما قاسيا جدا من هزيم الذي حرص ، رغم مقامه الديني وتهذيبه ، على إسماع السفير الفرنسي كلاما لم يكن يتخيل أن يسمعه من رجل دين مسيحي في أي يوم من الأيام . فقد اتهم هزيم السفارة الفرنسية والسفارات الأوربية الأخرى بممارسة النخاسة ، وبأنها تقوم بما كان يقوم به تجار الرقيق الأوربيون في أفريقيا حين كانوا يقومون بشحن الأفارقة إلى أميركا كما تشحن المواشي لتشغيلهم عبيدا في المزارع الأميركية"!

وقال المصدر " إن الأمر الذي كان أكثر إثارة لغضب البطاركة هو أن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه ونظراءه الأوربيين ، وفي الوقت الذي يسبغون فيه أمام وسائل الإعلام صفات ليبرالية وعلمانية كاذبة على المعارضة السورية المرتبطة بهم ، أي المجلس الوطني السوري وتوابعه ، يعمدون خلف الأبواب المغلقة إلى تحذير الكنائس السورية منه ومن سياساته الإقصائية الطائفية ومن هيمنة الإسلاميين عليه "! وكشف المصدر أن عددا من رؤساء الأبرشيات والمطرانيات السورية في الخارج ، وبشكل خاص الكاثوليكية في فرنسا ، تورطوا في هذه اللعبة مع الحكومة الفرنسية ، بينما وقفت الأبرشيات السورية الأخرى في السويد وغيرها بحزم في وجه هذا الأمر ، وطلبت من رعاياها عدم الاتصال بأقاربهم في سوريا لتشجيعهم على ذلك.
__________________

DON'T let the past hold you back, you're missing the good stuff

رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:21 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by ميلودى ايجى
جميع الحقوق محفوظة لموقع كفربو
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
 


جميع الحقوق محفوظه لـ
منتديات بلدة كفربهم .......أهلا بكم .

هديه من إبن الموقع حسان